السبت 19 أكتوبر 2019 / الوقت : 05:55:09 مساءً

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a
إعلان
a

بالصور .. إنفجار طفاية حريق مهملة يقلع عين شادي باصمد وتغيير ملامح الوجه

articles_img
حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:

خيرات الأمير – علي عكور :

علمت صحيفة الحد الجنوبي عن وقوع حادثة في مبنى إدارة الرعاية الصحية الأولية بصحة جازان مساء السبت الماضي خلال دوام الموظفين بالفترة المسائية بنفس المبنى.

حيث وقعت حادثة إنفجار لطفاية حريق في وجه أحد منسوبي صحة جازان والذي يعمل كمثقف صحي، وهو يتواجد وقتها بنفس المبنى لأخذ دورة مع زملائه، حيث تتضمن الدورة دراسة للإكتشاف الحشري ضد البعوض واثاره وكذلك القيام بتوعيات صحية.

وتأتي تفاصيل الحادثة حسب إفادة شهود العيان للحد الجنوبي وهم من العاملين بنفس المبنى والتي ذهب ضحيتها أحدهم وهو شادي جمال باصمد:

حيث أفادوا شهود العيان بان مجموعة من طفايات الحريق مهملة قد رميت في عدة زوايا من مبنى ادارة الرعاية الصحية الأولية وكان  الموظف شادي جمال باصمد يقوم بممازحة بعض زملائه فقام بأخذ واحدة من طفايات الحريق المرمى على الأرض حينما كان يمازح احد زملائه في العمل عند الساعة السادسة من مساء ليلة السبت الماضي، ثم قام بفتحها فإنفجرت مباشرة في وجهه وطارت على مسافة تقارب للثلاثين متراً بالأعلى.

وأضافوا في حديثهم بان إنفجار طفاية الحريق أدى إلى قلع العين اليسرى وتهتك في الجمجمة وكذلك تغيير كامل في معالم وجه شادي باصمد.

كما تواصلت الحد الجنوبي مع بعض الزملاء في العمل للمصاب شادي باصمد بخصوص ماحدث له، وأبرز ماجاء على لسان زملائه هو ماذكره الأستاذ حسين عقيل حيث يعتبر أحد الزملاء للمصاب وكذلك زميل لنا في المجال الإعلامي حيث قال أثناء حديثه للحد الجنوبي بقوله :

لا شك ان الحادث أليم ومحزن وكلنا قد ازعجه النبأ وافزعته الواقعة.. وأجزم ان الجميع هذا حاله.. ولكن مشيئة الله نافذة ولانملك ألا الرضا والتسليم ونسأله جل في علاه ان يرفع البأس والضر ويكشف السوء عن أخينا وزميلنا شادي وأن يقر عين أمه وذويه بشفائه وهو على ذلك قدير وبالإجابة جدير.

اما فيما يتعلق بالحادثة وتفاصيلها ..فذاك امر لا اعلمه لأني لم أشهد الحادثة وليس لي الفتوى بالظن ولا الجزم بشئ سمعته ولم أره.. ولعل شهود العيان هم أصدق من يروي الخبر! وليس راء كمن سمع! فأنا سمعت وهم من بعينيه رأى، ولكن الأمر يعنيني كما يعني الجميع ويؤلمني ويحزنني كما يألم ويحزن له الجميع ومن بين أولئك الجميع.. انتم يامن حملتم أمانة الكلمة!

ألستم من حمل مشاعل الهدى وصاح في الناس: اتبعوني؟! ويؤسفني ما حل بالإعلام ومن حملوا لواء الكلمة من تيه عن قضاينا وما استوطنهم من تراخي! فمتى كانت الأزهار تقطف بعد الذبول؟

 ما اود ان أصل بكم إليه هو ان يسأل الإعلام نفسه وأرباب الأقلام أنفسهم عمن غاب منهم ومن حضر؟ ومن كان قد حضر متى حضر؟

ايعقل ان تقع الواقعة السبت الماضي ولا يسمع الإعلام دوي الصراخ وأنات الألام الا السبت الذي يليه!

ومع اني اشكر صحيفة الحد الجنوبي إهتمامها ومتابعتها حتى وغن كان ذلك متأخر، بما أصاب شادي الا أن العتب لازال قائما وإن كنتم سابق المتأخرين! فما بال وما حال من لازال سادرا في غي الغياب؟!

والحديث لنفسي قبلكم..  (وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء)

ثم اضاف بقوله : اننا بشر يعترينا النقص وتشوبنا الأخطاء ولسنا مبرأون من السوء ولا من الخطيئة! ولكن لا يعفينا هذا من تحري الصواب ومتابعة الخطى نحو مشارف الكمال ولسنا ببالغيه!

  وأرى من الأمانة ان أشير إلى أمر علمته  ولا يجوز كتمانه والصمت عنه وخاصة اني تيقنت من صحته وهو متعلق بدور شجاع ربما سكت عنه الجميع .. وهو أن مساعد مدير عام الشئون الصحية للصحة العامة الدكتور يحي محمد صولان حين بلغه الخبر بعد الحادثة بدقائق وجه على الفور بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها مطالبا برفع تقرير مفصل ودقيق بما تصل اليه اللجنة من حقائق وما تقره من توصيات.

وختم الأستاذ حسين عقيل حديثه للحد الجنوبي بقوله: انا اعرفه عن كثب واعلم حقيقة انه يتعامل بجدية وحزم في هكذا أمور. نحسبه كذلك والله حسيبنا وحسيبه ولانزكي على الله أحدا!


الجدير بالذكر ان صحيفة الحد الجنوبي تواصلت مع أحد الإداريين الذين يقومون بالإشراف على هؤلاء المتدربين (طلب عدم الإفصاح عن إسمه ) و حيث أكد أثناء حديثه للحد الجنوبي بأنه في تمام الساعة السادة من مساء السبت الماضي سمع صوت إنفجار خارج المبنى فخرج هو وبعض الزملاء المتواجدين وقتها  لمعرفة مصدر الإنفجار فوجدوا الموظف شادي باصمد مرمي على الأرض وهو ينزف دماً من الوجه، وبجانبه أحد زملائه قد اصيب بإختناق بسبب البودرة التي خرجت من طفاية الحريق وقت الإنفجار، وبجانبهم حارس امن حضر على صوت الإنفجار وكذلك زميل آخر لهم ذهب مسرعاً لإحضار سيارة كي يقوموا بإسعاف زميلهم شادي.

وأضاف في حديثه للحد الجنوبي بانهم قاموا بنقل شادي لمستشفى جازان العام الذي تلقى فيه بعض الإسعافات الأولية، ثم تم نقله مباشرة لمستشفى الملك فهد بالإسعاف نظراً لسوء وخطورة حالته الصحية، حيث ظهر لهم بأنه بالفعل تم قلعت عينه اليسرى وكذلك تغيير في معالم وجهه حيث لم تعد معروفة على الإطلاق بسبب إنفجار طفاية الحريق في وجهه بشكل مباشر.

 

 

من جانب آخر تواصلت صحيفة الحد الجنوبي مع الناطق الرسمي للشئون الصحية بجازان الأستاذ محمد الصميلي حيث أفاد في تصريحه للحد الجنوبي بأن سعادة مدير عام شئون صحية جازان الدكتور حمد الأكشم حينما وصل له خبر الحادثة بادر مباشرة بزيارة المصاب شادي جمال باصمد بالعناية المركزة بمسشتفى الملك فهد بجازان حيث كان بإستقباله الدكتور ناصر الحربي المشرف على العناية المركزة وكذلك المشرف على حالة المصاب شادي باصمد، والذي قام بشرح مفصل عن حالة المصاب، كما وجه “الأكشم” بمتابعة الحالة والإهتمام بها وأوصى بذلك شخصياً.( إنتهى تصريح الناطق الرسمي )

ولكن ..

الحد الجنوبي  إنتقلت لموقع الحدث لتنشر لكم تفاصيل الحادثة في تقريرها هذا ، وبعد ذلك تركت بعض الأسئلة لذوي الإختصاص حول ما تم أو سيتم إتخاذه حول من تسبب في إهمال طفايات الحريق وأذن برميها على الأرض في داخل المبنى لفترة طويلة دون التواصل مع الجهات المختصة لصيانتها، وكذلك ما سيتم إتخاذه حول علاج المصاب في مستشفيات متطورة علاجياً من ناحية اجهزتها وغير ذلك، وكذلك حول عائلة المصاب شادي باصمد الذي أصيب وهو على رأس العمل وفي مقر عمله وهو الان يرقد في العناية المركزة بمسشتفى الملك فهد بجازان وكما علمت الحد الجنوبي بأن حالته الصحية “صعبة وخطيرة”، والذي يعول أسرته(والدته وإخوته) بعد وفاة والده رحمه الله.

كما تنوّه الحد الجنوبي بانها ستتابع الموضوع وتضيف كل ما يستجد من معلومات حول هذه القضية.

 

اليكم الصور بعدسة الحد الجنوبي من موقع الحادثة :

 

مدخل المبنى الذي وقت به الحادثة 

 

أحد الأبواب المغلقة بجانبة المدخل بالقرب من موقع الحادثة :

 

 

موقع الحادثة ويظهر فيه بقايا بودرة طفاية الحريق التي إنفجرت وقد تم تغطية الدم بالتراب :

 

 

 

 

_________

 

 

تحديث :

أفاد احد منسوبي مستشفى الملك فهد لصحيفة الحد الجنوبي بأن هناك توجيهات بنقل المصاب شادي إلى أحد مستشفيات جده لإستكمال علاجه هناك .

_________

إعلان
a
إعلان
a
top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار