الجمعة 20 سبتمبر 2019 / الوقت : 03:13:10 مساءً

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a
إعلان
a

الحريري: “العدوان” الإسرائيلي على لبنان “تهديد للاستقرار الإقليمي”!!!

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
متابعات _ لبنان

اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري اليوم أنّ سقوط طائرتي استطلاع فوق الضاحية الجنوبية لبيروت بمثابة “عدوان” على سيادة لبنان ويشكل “تهديداً للاستقرار” في المنطقة. وقال في بيان إن “العدوان الجديد، يشكل تهديداً للاستقرار الاقليمي ومحاولة لدفع الأوضاع نحو مزيد من التوتر” مؤكداً أنه “اعتداء مكشوف على السيادة اللبنانية وخرق صريح للقرار 1701” الذي أرسى وقفاً للأعمال الحربية بين لبنان واسرائيل إثر حرب تموز 2006 …

واعتبر أن “المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان في العالم أمام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروقات الاسرائيلية وتداعياتها”. وشدد الحريري وهو من أبرز خصوم حزب الله سياسياً على أن “الحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولياتها الكاملة في هذا الشأن بما يضمن عدم الانجرار لأي مخططات معادية تهدد الأمن والاستقرار والسيادة الوطنية”

وأعلنت قيادة الجيش اللبناني، في بيان اليوم ، أنه أثناء خرق طائرتي استطلاع تابعتين للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية فوق منطقة معوض – حي ماضي في الضاحية الجنوبية لبيروت، سقطت الأولى أرضاً وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار اقتصرت على الماديات”

وذكر البيان: “وعلى الفور حضرت قوة من الجيش وعملت على تطويق مكان سقوط الطائرتين واتخذت الإجراءات اللازمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق بالحادث بإشراف القضاء المختص”.من جهته، قال وزير الدفاع، إلياس بو صعب، إنه “من المبكر الحديث عن الخرق الذي حصل في الضاحية الجنوبية”

وكان مسؤول بحزب الله قد صرح لوكالة “رويترز” أن طائرة إسرائيلية مسيرة سقطت في الضواحي الجنوبية لبيروت، إضافة إلى انفجار طائرة مسيرة ثانية قرب الأرض قبيل فجر اليوم. وذكر المسؤول أن الطائرة المسيرة الثانية سببت أضراراً لدى تحطمها في أحد أحياء الضواحي الجنوبية قرب المركز الإعلامي لحزب الله، فيما أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بإصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة داخل المركز بعد إصابتهم بشظايا

وكان المسؤول الإعلامي في حزب الله، محمد عفيف، قد أكد، في اتصال مع “الوكالة الوطنية للإعلام”، أن “الحزب لم يسقط أي طائرة”، مشيراً إلى أن “الطائرة الأولى سقطت من دون أن تحدث أضراراً، في حين أن الطائرة الثانية كانت مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الإعلامي التابع لحزب الله في الضاحية الجنوبية”. ووصف عفيف ما حصل بـ”الانفجار الحقيقي”. كما أوضح أن “طائرة الاستطلاع الأولى التي لم تنفجر هي الآن في عهدة الحزب الذي يعمل على تحليل خلفيات تسييرها والمهمات التي حاولت تنفيذها” …..

إعلان
a
top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار