الخميس 23 مايو 2019 / الوقت : 02:00:05 مساءً

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

معرض الحدائق الحسية بتعليم النهضة بالرياض يثري الميدان التعليمي بألعاب منظمة حسية

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
الحدث اون لاين

أقام مكتب تعليم النهضة التابع لإدارة التعليم بمدينة الرياض معرض الحدائق الحسية وذلك بمشاركة جميع مدارس النهضة الحكومية والأهلية والعالمية والذي يهدف إثراء الميدان التعليمي بألعاب منظمة حسية ابداعية تساهم في دمج الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مع الاطفال العاديين بمتعة وتعلم ،والذي استمر لمدة أسبوع بمقر التربية النموذجية بقرطبة حيث استهدف مشرفات رياض الاطفال وقائدات الروضات والصفوف الاولية ورياض الأطفال والتربية الخاصة.
حيث قالت رئيسة وحدة رياض الاطفال الأستاذة نايلة القحطاني بأن معرض الحدائق الحسية يعتني بنمو الطفل في الطبيعة من خلال الطبيعة، وذلك في أمل أن تكون الأفكار المعروضة فيها إحدى اللبنات التي تبنى عليها تعلم الطفل في المستقبل حيث إنها تفتح له آفاق التعلم العلمية واللغوية والاجتماعية غير المباشرة وفي متناول الجميع، فالهواء النقي والحدائق الحسية تمثل بيئة صحية للأطفال حيث يمكنهم الجري واللعب بحرية،والتمتع بالبيئة الطبيعية.
وأضافت بأنه من المؤسف أن الانشطة خارج المنزل في الهواء الطلق قد انخفضت بشكل هائل واستبدلت بأنشطة أخرى مثل مشاهدة التلفزيون وممارسة العاب الفيديو، والكومبيوتر.
وأشارت الأستاذ نالية القحطاني بأن الدراسات أثبتت أن الاطفال الذين يلعبون خارج المنزل وبالحدائق أقل عرضة للإصابة بالأمراض، كما تتطور قدرة التنسيق والتوازن لديهم وله فوائد للصحة العقلية فمن خلاله يمكن تحسين الوعي والمنطق ومهارات الرصد و تحسين التركيز والانضباط.
كذلك اللعب في البيئة الطبيعية المتنوعة يزيل أو يقلل من العنف والعدوانية ويحفز التفاعل الاجتماعي بين الأطفال والأطفال لذلك يوصي معظم الباحثين بغرس حب الطبيعة في مرحلة الطفولة المبكرة من خلال الحدائق الحسية التي تثري جميع حواس الطفل وتتيح له فرص التعلم الحرة واللامنهجية التي لها دور فعَال في دعم المناهج التعليمية وتجويد المخرجات.
مقدمة شكرها لجميع من ساهم معنا في نجاح هذا المعرض وسعى في إخراجه إلى النور،شكراً لأخواتي المشرفات لتعاونهن وتكاتفهن معًا رغم مهامهن الكثيرة شكرًا لمكتب النهضة ممثلا بالأستاذة فوزية العطار والأستاذة صالحة عسيري لمساندتنا في نجاح المعرض.
من جهتها بينت المشرفة على المعرض الأستاذة لمياء الجربوع بأن المعرض قدم دعوة لكل مدرسة من مدارس الطفولة المبكرة بأن تفعل هذه النوعية من الملاعب الخارجية المحققة لخصائص نمو الأطفال والملهمة لهم والتي يمكن من خلالها إشراك جميع الأطفال باختلاف احتياجاتهم وقدراتهم وتسهم هذه الحدائق في تعزيز ودمج أطفال ذوي الهمم مع الأطفال العاديين وسد الفجوة بينهم وخلق المرح والمتعة المتساوية.
هذا وقد قالت الأستاذة فاطمة الكندي قائدة روضة 69 بأن المعرض يعد نموذج رائع عرض من خلاله نماذج لروضات مكتب التعليم بالنهضة والتي تساهم باستمرار تحفيز مناطق الحس والإثارة عند الفئتين من أطفال الصفوف الأولية وأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة كلاً حسب قدراته واحتياجاته.
مقدمة شكرها للجميع المشرفات والقائدات والمعلمات اللآتي أبدعن في إخراج هذا المعرض.

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار