الجمعة 22 مارس 2019 / الوقت : 07:36:42 مساءً

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

المرأة سلاح ذو حدين

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
غرم الله الزهراني

تعد المرأة المكون الأساسي في المجتمع والنصف الاخر لبناء المجتمع وقد تكون أداة تستعمل لهدم المجتمع إذا خرجت من جلبابها الذي تكفل الشرع لها بجميع حقوقها
وقد بدأت المرأة بعد نزول آدم إلى الأرض مصطحباً معه حواء التي كانت سبب في انتشر البشر بعد الله حتى يوماً هذا وخلال هذه الزمن الطويل والتغيرات البشرية لابد أن تتغير كثير من أشكال الحياة والمرأة نصف هذه الحياة وحتماً سيطالها هذا التغيير الذي كان له تأثير في كثير
من المجالات خلال هذه الفترة الزمنية الطويلة أنشد فيها الشعراء وكتب فيها الأدباء ونشبت الحروب بسبب امرأة وحكمت المراةً في كثير من أقطار الأرض
حتى جاء الإسلام والدولة المحمدية ونزلت جميع الأحكام والشرائع واختص الإسلام المرأة بعناية خاصة تحدث عنها القرآن في سورة كاملة تحمل اسم النساء وفيها جميع الأحكام حتى يوماً هذا لكن بكل اسف تركاً كل هذا جانباً وبحثاً عن الطرق المزيفة لنخرج هذه الجوهرة ونعريها من جلبابها الحقيقي إلى المزيف حتى زرعنا في فكر هذه المراةً فكرة هضم حقوقها التي جعلها تطالب بأشياء
مزيفة تعتبره حقاً لها وهو في الحقيقة زيفاً وليس حقاً مثل أن تطالب بإسقاط الولاية والخروج على ولي امرها بداعي الحرية البغيضة التي تم ترسيخها في ذهن المرأة والتي سوف تتطور مع الأيام ليجد الرجل صاحب القوامة قد فقد السيطرة على من ولاه الله عليها بالمعروف ولم يعد له قيمة إذا لم ندرك هذه الحقيقة من الان ونتعامل معها بكل حذر ونزرع في بناتنا ثقافة الحجاب والتدين الوسطي الذي يضمن لها كامل حقوقها ، المسألة خطيرة جداً قد لايدركها الكثير لكنها مع الايام ستصبح أمراً مفروضاً والنار تحدث من مستصغر الشرر من كان يصدق يوماً ان نشاهد امرأة تعمل في محل قطع الغيار وأخرى تعمل في مطعم جنباً الى جنب مع العمالة الأجنبية
وغداً سوف نشاهدها في الورش ومغاسل السيارات هل هذا ما كان ينقص النساء في مجتمع تربى على عوائد وتقاليد تغار على المرأة من نسمة الهواء
حقيقة لابد أن ندركها
المرأة له تأثير كبير في المجتمع سلباً وايجاباً
وقد انقرضت وفشلت مجتمعات بسبب الحرية العمياء التي يطالب بها أشباه النساء
في اعتقادي ان رأيي يمثل كل رجل لديه الغيرة على هذه المخلوقة التي أودع الله بين أضلاعها خصائص الأنوثة
انا لست ضد انخراط المرأة في المجتمع وفِي ممارسة العمل السياسي والاقتصادي والرياضي ولكن يجب ان يكون دورها واضح في ممارسة العمل الديني الاجتماعي الذي يليق بها
المراةً اعظم مخلوق متى ماعرفت قدر نفسها فهي بلا شك ستبدع في جميع جوانب الحياة .
قالوا : عن المرأه
حياة بلا امرأة مثل مصباح بلا نور

التعليقات (1)


  1. احسنت ابو عبدالله حمى الله نسائنا ونساء المسلمين من شر المتربصين ومن كيد الكائدين

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار