الجمعة 22 مارس 2019 / الوقت : 08:03:58 مساءً

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

قصة

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
محمد الرياني

يكتفي بثوب واحد لايغيره ، هو أول الحاضرين في مكان التجمع للعاطلين وكبار السن أو الذين يستمعون للأخبار القادمة مع الإشراق ، يضحك بطريقة عجيبة ، يضرب يدا بأخرى ، يقول : قصة، يكررها أكثر من مرة ، والناس من حوله يضحكون ويتأملون هذا العجيب ، يتركهم في حالهم وهو يرددها ، يتجول بين الأزقة وكلما نظر إلى غيره قال : قصة ، غاب ذات يوم ، افتقدوه ، قالوا لبعضهم : أين صاحب ….ولم يكملوا ؟ سأل بعضهم بعضا عن قصته ، سردوا نبوغه ، نجابته ، شجاعته ، تشرده فيما بعد ، رجعوا لأنفسهم ، لاموها بسبب هذا الذي يرتدي ملابس رثة وقد رسب ذكاؤه في محيطهم ، نظروا لأنفسهم ، قارنوه بهم ، أسفوا على حاله ، اشتروا له ملابس جديدة ، أعدوا له بيتا به مواد معقمة وأدوات تنظيف كي يليق به الجديد ، بحثوا عنه كي يهدوه هديتهم ، فتشوا عنه في كل مكان فلم يجدوه ، أخيرا اهتدوا إلى ظل مهجور يتردد عليه ، وجدوه ممددا في ثوبه بلا حراك ، تركوا هديتهم بجواره .

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار