الرئيسية ثقافات متنوعة صديقين حميمين

صديقين حميمين

أصبحنا صديقين حميمين جزئين يكمل بَعضُنَا الاخر لا نحب أن نفترق .. بيننا قصة عشق لم ولن تنتهي قصة عشق تبدأ تفاصيلها كل مساء ..
ما أن يسدل الظلام ستاره .. حتى أركض اليه بشوق ولهفة و دون أي مقاومة أو تردد ..
كـ طفل خائف جائع يبحث عن أحضان أمه !!
حقاً مغرمة أنا بدفء أحضانه التي تجعل أحلامي أكثر سعادة وتزيدني تفاؤلاً وأملا لكل غداً جديد.. هدوؤه .. سكينته .. تأخذني لعالم غير العالم

يلملمني .. يجذبني اليه بكل شوق .. يخرجني من كل ضغوطات الحياة .. ويبعد عني كل ألم وأرهاق .. أقضي معه ساعات وساعات من أنقى ساعات العمر أعيش معه وحدي .. كم أحب أنا .. بأفكاري أنا..
أنا فقط ..

نعم هذا هو سريري الذي ألقي عليه أعباء يومي كل ليلة وهو يحتويني بكل مزاجاتي وخيالاتي وأحلامي .. دون إعتراض أو ملل !!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا