الثلاثاء 25 يونيو 2019 / الوقت : 12:42:46 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

ومات رجل الطيبة والوفاء

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
علي مدخلي

في خضم أخبار الفواجع التي قد تواجهك على حين غرة.. ربما يصلك خبر وفاة قريب أو صديق أو إنسان عزيز جداً. الموت حق.. وأنت لا تملك عندها سوى التسليم بقضاء الله وقدره جلّت قدرته وحمد الله والثناء عليه.. الذي لا يحمد على مكروه سواه.. ثم الدعاء للميت بأن يتغمده الله برحمته..
لقد فُجع الجميع بوفاة إنسان يعد كتلة من الوفاء والطيبة والصدق والخير والنزاهة..إنسان عرفه أهالي قريته أبو حجر وزملائه في صحة جازان ومحبيه بالبشاشة وسمو الأخلاق والابتسامة التي لا تفارقه..إنه رجل التمريض والطيبة أحمد الصامطي أحد منسوبي مستوصف أبوحجر
..لقد نزل علينا خبر موته كالصاعقة.. ذلك أن الرجل يحتل مكانة كبيرة في قلوب من يعرفه.. وكان في قمة عطائه ونشاطه وحيويته.. وفي زهرة شبابه.. ولكن الموت حق.. وليس أمامنا سوى التسليم بقضاء الله وقدره وسؤال المغفرة والرحمة له..أحمد الصامطي عُرف بنبل الأخلاق الذي ليس له حدود.رجل سخَّر وقته وجهده من أجل إسعاد الآخرين..دعوني أذكر لكم مثالاً بسيطاً أنقله من سجل هذا الرجل الذي فقدناه في لحظة.. ومازلنا في قمة الحزن..هذا الرجل قام بفتح صيدلية مصغرة في منزله وعلى حسابه الخاص لمعالجة المحتاجين وكبار السن ..مات أحمد الصامطي.. وترك في قلوبنا جرحاً.. وفي حلقونا غصة.. وفي عيوننا دموعاً لا تجف..لقد كنت قريباً من هذا الرجل.. وكنت أعرف أنه لا يرد طلباً لأحد مهما كان هذا الطلب.. وكنت أعرف أنه يحمل قلباً طيباً ناصع البياض.. أعرف عن الرجل مواقف إنسانية خالدة لا يمكن نسيانها…رجل لا يمكن أن يمضي عليه يوم دون أن يسجل موقفاً إنسانياً لهذا الشخص أو ذاك…رحم الله أحمد الصامطي رحمة واسعة.. وأسكنه فسيح جنانه.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

علي مدخلي

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار