الأحد 26 مايو 2019 / الوقت : 02:55:23 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

موظفوا القطاع الخاص بين مطرقة الحاجة وسندان تسلط صاحب العمل

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
الحدث - ابتسام بكاري

القطاع الخاص وبشكل عام يغلب الظلم او صعوبة حصول المجتهد على حقوقه، بالمقابل يعطى من لا يستحق حقه بكامل بناءً للأهواء والعلاقات الشخصية ؟؟!
وذلك نتيجة غياب الرقابة الداخلية والأنظمة التي تحمي الموظف فتجد هذه الممارسات تحصل وبكثرة .

الكثير من شركات ومؤسسات القطاع الخاص تتخللها سلبيات ومنغصات وظيفية لا حصر لها، في مقدمتها التلاعب بحقوق الموظفين والعاملين، وهو أمر قد يصل لمستوى “التطفيش” من الوظيفة، خلافًا لما يجب أن يمتاز به القطاع الخاص عن الحكومي فيما يتعلق بالموارد البشرية .

ومن هذا المنطلق أفردت الصحيفة تقريرًا كاملا عن المشاكل التي يواجهها الموظف السعودي داخل شركات ومؤسسات القطاع الخاص، من إهدار للحقوق، وإهانة للمعنوية، الذين اوردو قضيتهم ومعاناتهم الأزلية مع القطاع الخاص يقول المواطن م . ع بانهم يلزموهم بالعمل لمدة 12ساعه يومياً بما يعادل 48ساعة بالأسبوع على مبدأ انهم سوف يكون لهم اوفر تايم , ويتفاجأ المواطن بعد اتمام العمل المناط له باختلاف الرأي من اوفر تايم الى تعويضهم بأيام اجازة .

من جانبه قال الموظف ع ،ع بان حقهم الوظيفي سلب بعد ان تعمدت المؤسسة سحب البدلات كبدل الخطر والامن والسلامة وبدل شفت .

معبرين عن استياءهم من ظلم الشركات بمنعهم من حقوقهم المعروفة .

وأشاروا بان المادة 77 بينت تفاصيل التعويضات للعامل لكنها سهلت في الوقت ذاته على صاحب العمل فصل العمال، ولو لسبب غير مشروع، وهذه هي المشكلة الرئيسة التي يجب الحديث عنها وهي ثغرة قانونية منحازة لجهة العمل على حساب الموظف، وتخل بمبدأ التوازن .

وختموا حديثهم نأمل من وزارة العمل انصاف الشاب السعودي ومراجعة ما نصت عليه المادة 77 كي لا يظلم الشاب السعودي بسبب مزاجيه صاحب المنشأة , والعمل على تكثيف الزيارات الدورية للشركات والمؤسسات ومقابلة الشباب السعوديين والحديث معهم وتلمس احتياجاتهم والعمل على تذليل الصعاب أمامه فهم ثروه الوطن ويعولون أسر يتضررون من ضررهم .

80io3372E434-797A-4AC3-BBE0-4CCAF08C0632A7A625A2-FFA7-4BF8-B05E-32AE8C410BC2

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار