الإثنين 22 أبريل 2019 / الوقت : 11:17:23 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

التقويم البديل في التعليم

default_img
حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
وضجى فرحان القحطاني

اعتمد التعليم التقليدي في المدارس على الاختبارات التي تقام في مدة معينة وتغطي أجزاء من المادة، وتجرى باستخدام الورقة والقلم في الامتحانات، لقياس مدى تعلم الطلاب.
ولكن لم تعد هذه الوسيلة وحدها كافية للتقويم، وباتت هناك حاجة ملحة إلى التقويم البديل في التعليم.
ما المقصود بالتقويم البديل في التعليم؟
حيث يتسع مصطلح التقويم عن الاختبار والقياس والتقييم، فهو أشمل وأعم منهم، ويعرف بأنه بعملية تشخيصية علاجية وقائية الهدف منها معرفة أماكن القوى والضعف في عملية التعليم، ومن ثم العمل على تحسينها وتطويرها، كما يقوم على أسس علمية.
يحتوي التقويم البديل في التعليم على عدة طرق أخرى غير الاختبارات التي اعتدنا عليها في المدارس التقليدية، ومنها متابعة أداء الطلاب، وإجراء مقابلة معهم، وملاحظة ملف الإنجاز ومشروعات الطلاب، كما ينبغي أن يكون التقويم البديل متماشيًا مع الهدف الأساسي وهو تحسين العملية التعليمية.
هناك العديد من أساليب التقويم البديل في التعليم إلى جانب التقويم المكتوب وهى التقويم الشفوي، والتقويم المشترك، وتقويم الذات، وتقويم المجموعات، وملف إنجاز الطالب والمشاريع التي يقومون بها بالإضافة إلى الكتاب المفتوح والاختيار المتعدد.
أهمية التعليم البديل في التعليم
يتطلب إعداد الطلاب للمستقبل الذي بات مليئًا بالمعلومات في كافة المجالات استخدام أدوات تقويم جديدة ملائمة لهذا التحدي، فنحن الآن بحاجة للمتعلمين المشاركين وليس المتلقين بما يعني أن لديهم القدرة على أن يكونوا عناصر فعالة ومشاركة في بناء عملية التعلم وكذلك المعرفة.
فقد بات من المعروف أن الطرق القديمة في اكتساب المعرفة غير كافية لمواجهة التحديات، لذلك على الطلاب أن ينجحوا في تعلم المعلومات وتطبيقها المعرفة التي حصلوا عليها في حياتهم للتغلب على المشكلات التي ستوجههم فيما بعد.
لذلك كانت الحاجة ملحة لابتكار اساليب تقويم حديثة وغير تقليدية خاصة في عصر التقنية و التكنولوجيا حيث يوجد عشرات التطبيقات للاجهزة اللوحية والهواتف والتي تسهل عملية التقويم البديل .

تعدد أشكال التقويم البديل في التعليم، ومنها :
• الكتابة writing:
تركز على كتابة مقال أو تقرير بحثي عن موضوع معين، ويراعى بها كيفية استخدام التعابير والكلمات المناسبة، وقواعد اللغة.
• الإجابة المفتوحة Constructed- Responses:
يكشف هذه النوع من التقويم الطريقة والخطوات التي يلجأ لها الطالب في تكوين الإجابة، وفيها يتم التعرف على مهاراته المعرفية.
• التعبير الشفوي:
تعتمد على المهارات المتعلقة بالقراءة الشفوية والتخاطب والاستماع وكيفية التعبير والمناظرات واختبارات القبول وحفظ الأناشيد والنصوص.

• عروض الأعمال Exhibition:
هنا يستطيع الطالب تنفيذ عمل يختاره هو ويعرض أمام الجميع ويكون إما تقرير يحث أو مقال أو عرض درامي، وحتى المقابلات والمناظرات.

• ملف إنجاز الطالب Portfolio:
هو ملف يشمل عينات من أداء الطلاب مثال المقالات والتسجيلات الصوتية والمرئية، والتقارير، والاختبارات، والهدف منها متابعة تقدم الطلاب، كما تستخدم كأداة جيدة جدًا لتواصل المدرسة مع المنزل.

ويكون اختيار الأعمال بناء على أهداف محددة يضعها المعلم والطالب، ويستخدم لصف دراسي واحد أو مرحلة كاملة.

• مسائل مفتوحة غير روتينية:
تنمي عند الطالب مهارة التفكير والإبداع وعدم الحفظ، حيث يمكن الخروج بعدة حلول وهو ما يخلق لديه فرصة اتخاذ القرار فيما لديه من معلومات.

• المشاريع Projects:

هي مهمة يقوم بها الطالب بمفرده أو مع مجموعة من زملائه، تربط بين أجزاء المادة، كما تتيح الارتقاء بمستوى الخبرة والإبداع.
• الخرائط المفاهيمية Concept Maps:
عبارة عن رسوم بيانية يدون عليها المفاهيم الموجودة في المادة والروابط بينها، وهنا تقدم المفاهيم للطالب وبدوره يرسم خطوط بينها توضع العلاقة وهذه يكون بشكل فردي أو جماعي.

• المقابلة Interviewكأحد أساليب التقويم البديل في التعليم:
تبنى المقابلة بين المعلم وطالب أو مجموعة، وفيها يتم الكشف عن أداء الطالب، وكيف يفكر حتى يجيب، كما تساعد في التعرف على المشكلات الدراسية.
• الملاحظةObservation:
يلاحظ المعلم الطالب في مواقف السلوك المختلفة لجمع البيانات عنه، ويتم ذلك باستخدام آلات التصوير أو التسجيل.

• التقارير الشفوية Oral Reports:
يلقي الطالب تقرير عن بحث معين، كان المعلم قد حدد عناصره وأفكاره وزمن وشروط عرضه من قبل.

• تقييم أداء المجموعة Assessing Group Learning:
تهدف هذه الإدارة إلى تطوير قدرة الطالب على العمل مع الآخرين، أو مشاركة المعرفة معهم.

• التقويم الذاتي Self Assessment:
هنا يقيم الطالب نفسه، ويحاول اكتشاف أخطائه، حتى يصلحها، وهنا تكمن أهمية تحديد الأهداف ووضوحها، حتى تتسنى المحاسبة عليها، وذلك ينمي لدى الطلاب التأمل والإدراك وتحديد نقاط القوى والضعف.

• تقويم الرفاق peer-assessment:
يقيم الطلاب بعضهم البعض عن طريق معايير محددة، أو يكون التقييم حر، مما يفيد في التفاعل بين الطلاب ويرفع التواصل فيما بينهم، مما يؤكد على المشاركة الفاعلة للطالب في التقييم.

شروط التقويم البديل في التعليم
• يتطلب التقويم البديل ربطه بأهداف المدرسة التي تسعى إلى تحقيقها، وكذلك المنظور المستقبلي لتعلم الطلاب.

• كما يجب أن تعلن أغراضه لجميع الأطراف المعنية.

• وأن يكون واضحًا ومفيدًا وله أهداف واضحة أيضاً ومعلنة.

• كما يجب أن يتم مراعاة توقيته.

• وعلينا أن نعي أنه يحتاج إلى وقت ومثابرة وعدم استعجال في نتائجه.

ختاماً: ينبغي استخدام التقويم البديل في التعليم عن طريق تخطيط العمل بالمدرسة، والتحقق الدائم من نوعية التقويم البديل ومراجعته باستمرار.

ولكن هناك ما يعيق تطبيق التقويم البديل في التعليم كشعور الطلاب وأولياء الأمور بعدم الارتياح لمجرد التغيير، أو الرفض من قبل المعلمين أنفسهم، كذلك احتياجه لوقت وجهد للحصول على نتائج مرجوة.

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار