الخميس 21 مارس 2019 / الوقت : 09:11:49 مساءً

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

نفسي تستحق المكافأة

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
زينب عبدالله صولان

النجاح في الحياة حلم يسعى اليه الجميع ويبذلون جهودهم لتحصيل ثماره وخاصة تلك اللحظات المكللة بالعبقرية والتميز التى تترك بصماتها الإبداعية في نفوس من حولنا فنحصل على مكافأتهم وفي بعض الاحيان لانحصل الا على الاشادة فقط وقد لايتذكرنا احد فنصاب بالاحباط لانهم لم يقدروا جهودنا وقد نستسلم ونسلم الراية للملل والحزن فتضيع إنجازتنا لذا قف اما المرأة ونخاطب ذاتنا ونتسأل
هل كافأنا انفسنا على مجهودتنا ؟!؟!وقدرناها ؟!ام اننا كنا جلادين لانفسنا باللوم والندم والتأنيب ؟؟؟
ان هذا القانون يعتمد على ثلاثة عناصر وهي تقدير الانسان لذاته ومعرفته بطاقاته واكتشافه لقدراته وذلك من وعيه التام بمسؤلياته كخليفة ومربي ومعمر لذا لابد من مكافاة الذات بعد كل انجاز حتى ولو كان صغير لان ذلك يشعرنا بالسعادة ويجدد طاقاتنا كما انه يزيد من قيمتنا الذاتيه بقلبنا لاننا تغلبنا على الصعوبات بقوة تفكيرنا وحسن تصرفنا كما ان المكافأة تخفف من عبأ المهمة المنجزة بالاضافة الى ان المكافأة تغير الروتين الذي نسير عليه فتعطي العقل فترة ليسترخي خاصة بعد العمل الشاق.. لذا لاتنتظر من الاخرين ان يقدروا جهودك بل كن انت مصدر تقديرها ولتكن مكافأتك شيء تحبه وترغب في فعله ويحقق لك الراحة والسلام الذاتي اي شيء تشعر بانه من ضمن رغباتك كممارسة هواية او الخروج مع الاصدقاء او قطعة شكولاته او الجري في حديقة فنظام المكافأت الذاتي قد حث عليه *الامام علي عليه السلام حينما قال: أجموا (اريحوا) هذه القلوب فانها تمل كما تمل الأبدان*
كافأوا انفسكم لتسعدوا بحياتكم
*مقال للمدربة*
*زينب عبدالله الصولان*

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار