الخميس 13 ديسمبر 2018 / الوقت : 11:49:49 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a
إعلان
a

زواج القاصرات ..جريمة ام عادة

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
ابتهال الصالح

تقضي الكثير من الفتايات الصغيرات نحبهن حول العالم نتيجة ما يعرف بزواج القاصرت.. الزواج الذي تُزف فيه الفتاة على حين غرة منها ظنًا منها أنها في لعبة ما حيث تُغتصب براءتهن وطفولتهن قبل أجسادهن نتيجة عادات وتقاليد بائسة عفى عنها الزمان!

يعتبر هذا الزواج كارثة أجتماعية خطيرة لما يترتب عليه من آثار نفسية وجسدية على الفتيات الصغيرات وتقع ضحيته سنويًا مايقارب الاثني عشر مليون فتاة!!
ويعد الفقر والجهل من اكبر اسباب انتشار زواج القاصرات حيث تزيد نسبته في البلدان الفقيرة وبين المجتمعات المعدمة مثل الهند واليمن ومصر وغيرها من الدول ونظرًا لخطورته فقد وضعت له وزارة العدل عدة ضوابط للسماح به حيث يلزم لتمامه تقدم ولي الفتاة إلى قاضي المحكمة المختصة وطلب استثناء ابنته من السن المعتبر بالمشروع (١٦ عامًا) وإحضاره تقريرًا طبيًا من لجنة مختصة(اختصاصية نساء وولادة، اختصاصية نفسية، اختصاصية إجتماعية) لإستصدار تقرير يثبت صلاحية البنت من الناحية النفسية والجسدية وعدم تأثير الزواج عليها بالإضافة الى موافقة خطية تثبت لدى قاضي المحكة من الفتاة ووالدتها لا سيما اذا كانت الام مطلقة
واستكمالًا لجهودها منعت الوزارة جميع مأذوني الأنكحة بالمملكة من تولي مثل هذه الزيجات الإ بموافقة خطية تُصدر من المحكمة المختصة
وتجدر الاشارة الى إن زواج القاصرات قد انخفضت نسبته في الآونة الأخيرة بسبب حملات التوعية المستمرة بمخاطره وآثاره وبفضل جهود المنظمات الانسانية الغير ربحية مثل اليونسيف وغيرها.

ابتهال الصالح

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار