الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 / الوقت : 01:35:14 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a
إعلان
a

عندما رحلت إسراء

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
محمد أيمن عساف

هناك أشياء تبقى في أرواحنا ساكنةً لا ترحل وإن رحلت بالحقيقة

كمدينة بلا سكان تجتاحها الكبر والشيب متقدمةً بالعمر هارمةً من بعد شباب يافع
قد لانحزن على الرحيل ولكننا نحزن على الخذلان!! قد لانحزن على الوداع ولكننا نحزن على الطريقة التي تم بها الوداع!!
إن أكثر مايحزنني تلك الوعود الزائفة بالبقاء التي نطقت بها في لحظة سعادة و وفاء
وعند انتهاء تلك اللحظات تنكرت لها بكل بساطه!!
لم أحزن على رحيل إسراء ولكن حزنت عليها على عدم إدراكها لمعنى الوفاء والبقاء!!
لأن الأبيض لايرى سوى البياض ولأن المتلون قد يرى الأشياء بطبيعة مايراه مناسباً!!بل ويؤسس للمباديء والقيم على مايلائم مقاسه وإن كان هذا المقاس صغير جداً فلن يجده!!
هنا يبدأ الصراع الأبدي الأزلي لمعنى الحضور المسامحة الرحيل الضجيج الخذلان الوداع الشهامة القيم الأصالة لمعنى العلاقات الإنسانية!!
ظنت إسراء بعد سنوات أنني سأكون صريعاً أو ميتاً من بعد الفراق!!نعم تأثرت وتساقطت أجزاء من شعري بما تسببته من ألم نفسي لي
طفلتي البارة لم تكن بارةً بي بل أردات أن تجد أبيها وصديق عمرها تأكل جسده غرابيب البرية كاسرةً قلبه الرفيف تاركةً جرحاً عميقاً لايشفى إلا بإرادة الله سبحانه وتعالى..لم أتخيل أن رحيلها سيغير ملامح وجهي وقلبي وجسدي
لأخضع لعلاج مكثف لتحريك أقدامي التي تربطت من الوداع وأن أرى نفسي مقعداً على كرسي متحرك كمريض في التسعين من عمره راهنت على عودتي لصحتي متفائلاً بالله عز وجل..لأذهب بعيداً ممارساً أقسى أنواع التمارين الرياضية في ذلك النادي الرياضي اللذي كل مافيه يشبه الحديد..الحديد فقط لاغير !! تعلمت رياضة الملاكمة ليصبح كيس الملاكمة صديقي الصدوق اللذي يتحمل غضبي وجميع مشاعري السلبيه وضعت يدي على رأسي أشعر بمكان لايوجد به شعر
اتجهت إلى صالون الحلاقة المفضل لدي لأحلق جميع شعري كي لاأرى شعري الجميل يتساقط دون نجدة أو مساعدة
كلما نظرت إلى المرآه رأيت إسراء في رأسي..
وكلما نظرت إلى تغيرات معالمي رأيت إسراء إبنتي العدوة اللدود لي رغم جميع مراحل العطاء والتضحية والوفاء مني بادرتني بالأذيه حاولت إيذائي بصمتها وحاولت قتلي بصمتها!!
بعد سنوات من الخذلان وبعد سنوات من نجاحي وبعد سنوات من إخفاقها وفشلها ذهبت أنا إلى أماكن عالية جداً وذهبت هي إلى أماكن متأخرة جداً ومتخلفةً هادمةً ماقدمته لها من نجاح على طول الأيام أسيرةً لكل ماهو سيء
رحلت إسراء إبنتي وصديقتي ولم أعد أتذكر ملامح وجهها نظراً لبشاعته ولكن أكاد أجزم أن صورتي البيضاء و وجهي السموح ويميني الكريمة مطبوعةً في داخلها و قلبها وذهنها لأن الجمال الرباني لايشوهه قذارات البشر.
رحلت إبنتي العاقة تاركةً لي إسمها اللذي هو أكره الأسماء لي في هذه الحياة.

التعليقات (1)


  1. إبداع إنسان رسم ملامح الإساءة له بتصوير إبداعي يحمل المعنى الحقيقي للمعاناة

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار