الأحد 19 أغسطس 2018 / الوقت : 09:21:59 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

وفد المملكة من أطراف الإنتاج الثلاثة يختتم اليوم مشاركته في اجتماعات مؤتمر العمل الدولي بجنيف

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
الحدث - عيسى المعلوي

اختتم اليوم (الجمعة) وفد المملكة المكون من ممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة (الحكومات، أصحاب الأعمال، العمال)، مشاركته في الدورة 107 من اجتماعات مؤتمر العمل الدولي في جنيف، التي انطلقت في 28 مايو الماضي
وشارك وفد المملكة بأطرافه الثلاثة بفعالية في مناقشات لجان المعايير والحوار الاجتماعي والتعاون الإنمائي، واللجنة المالية، وناقشت تلك اللجان مواضيع تتعلق بالتعاون الإنمائي الفعال دعمًا لأهداف التنمية المستدامة، والقضاء على العنف والتحرش في عالم العمل، وتفعيل دور الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج الثلاثة.
و ألقى معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية كلمة المملكة في المؤتمر العام أمام ممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة لـ 187 دولة، وأكدت الكلمة على أن رؤية المملكة 2030 ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية، وأن المرأة السعودية عنصر مهم من عناصر قوة المملكة، وستستمر في تمكينها لبناء مستقبلها والإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد السعودي.
كما وقعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية برنامج تعاون فني مع منظمة العمل الدولية؛ لتطوير قدرات الوزارة من خلال التعاون مع خبراء المنظمة في ثلاثة محاور رئيسية هي: تمكين عمل المرأة وإعداد سياسة وطنية حول التمييز في الاستخدام والمهنة، ومكافحة عمل الأطفال وإجراءات القضاء عليه، وتعزيز آليات الحوار الاجتماعي، بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات المنظمة الفنية في تلك المجالات، لدعم تحقيق مستهدفات الوزارة في رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني المنبثق منها.
كما التقى وفد المملكة على هامش المؤتمر عددًا من الوفود الرسمية من الدول الشقيقة والصديقة لبحث سبل تعزيز العلاقات والتعاون المشترك، وشارك الوفد في اجتماعات المجموعة العربية، ودول عدم الانحياز، ومجموعة دول آسيا والمحيط الهادئ، ومجموعة العشرين.
وتأتي مشاركة المملكة انسجامًا مع رؤية 2030، الساعية إلى تطوير وتعزيز العلاقات الدولية، والاستفادة من التجارب العالمية في توليد الوظائف وخلق فرص العمل اللائقة وخفض معدلات البطالة، وتحقيق النمو المستدام، وكذلك استمرار تمكين عمل المرأة لزيادة مشاركتها في سوق العمل، وتعزيز بيئة العمل لتصبح جاذبة وآمنة، وتمكين الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج الثلاثة.

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار