السبت 26 مايو 2018 / الوقت : 01:14:47 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

وفد منظمة التعاون الإسلامي يزور مخيمات الروهينغيا عقب هجمات جيش ميانمار

الأمم المتحدة تصف إبادة الروهينغيا "بالتطهير العرقي"

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
ولاء باجسير - جدة

زار وفد كبير يبلغ عددهم ٧٠ شخص مكون من وزراء خارجية وسفراء ومندوبين لدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي والمبعوثين الخاصين للمنظمة من فرنسا وبريطانيا وكندا وايطاليا بالاضافة إلى ممثلين من المؤسسات التابعة للمنظمة إلى بنغلادش، وكان قبل يوم من انعقاد الدورة الـ45 لمجلس وزراء الخارجية بالدول الأعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي بتفقد مخيمات اللاجئين الروهينغيا العالقين على الحدود بين بنغلاديش وميانمار عقب فرارهم من هجمات قوات الجيش المسلح ضدهم في إقليم أراكان، غربي ميانمار
ونتج عن تلك الهجمات تقريباً قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنغيا حسب منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية، والذين هربو قد تجاوز عددهم المليون بعد تاريخ ٢٥ اغسطس ٢٠١٧ من العمليات الإجرامية والاضطهاد التي تعرضو لها في بلدهم ميانمار، وهو ما وصفته الامم المتحدة بالتطهير العرقي، وهي ليست المرة الاولى التي يتعرضون فيها الى مثل هذة الإبادة بسبب دينهم وعرقهم، وبعد أن استمع الوفد لموجز عن الاوضاع في المخيمات وخاصة الاحتياجات الانسانية من قبل وزير خارجية بنغلاديش “ابوالحسن محمود علي” وممثلين لهيئات الامم المتحدة العاملة هناك توجه الوفد الى المخيمات واستمعوا الى القصص المروعة التي رواها الروهينغيا من تعذيب وحرق وقتل، وبحسب معطيات الأمم المتحدة، فر نحو 700 ألف من الروهنغيا من ميانمار إلى بنغلادش، بعد حملة قمع بدأتها قوات الأمن في ولاية أراكان (راخين).

بالإضافة على بدء الدورة الخامسة والاربعين لمجلس وزراء الخارجية لمنظمة التعاون الاسلامي في عاصمة بنغلاديش دكا ، وستكون قضية الروهينغيا القضية الاساسية حيث ستعقد جلسة خاصة حول الاوضاع الانسانية في العالم الاسلامي والتركيز على حالة الروهينغيا وما يجب ان تقوم به الدول والمنظمات للضغط على ميانمار لإنهاء هذه الماساة واعادة الروهينغيا لبلدهم في قراهم واسترجاع حقوق المواطنة والعيش في امن وسلام.

إعلان
a
top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار