الأحد 19 أغسطس 2018 / الوقت : 09:20:23 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

مسيرة بطل

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
د. نايف دراج
بدعم متواصل وغير محدود من رجل الرياضة الاول في حاكمة ابي عريش الشيخ / ضيف الله بن عيسى الدراج قرر ابناء الرشيد المشاركة في بطواله الغرفة التجاريةبجازان البطولة الاقوى على مستوى المنطقة ..حيث تسلح الرشيد بأبناء جلدته مدعما الفريق بكوكبة من اللاعبين منهم ناشئين وشباب ولاعبي الخبرة من الفريق وهو الفريق الوحيد الذي لايسمح بمشاركة اي لاعب من خارج الفريق وكل الرياضيين في المنطقة يعرفون ذلك ..استهل الرشيد هذه الدورة بمباراته الاولى التي خسرها بهدف امام فريق المانيا جازان ..المباراة التي قال عنها الجميع انها هي التي ستكون الشرارة لوصول الرشيد الي النهائي ..وبالفعل حزم الرشيد امره ونسي كل شيء واصبح اسم الكيان هو الغاية الوحيدة التي سيدافع عنها ابناء الفريق ..وبالفعل تحقق الفوز في المباراة الثانية امام آرسنال جازان وبهدف من قدم ايمن عايل ..ليأتي بعدها الكواكب المباراة التي ستحسم التأهل لدور الستة عشر وكان الرشيد في الموعد واستطاع الانتصار بهدفين من اقدام المبدع انور ابو شرحة ..ليتأهل الرشيد لدور الستة عشر ليقابل ريان المخلاف الفريق القوي والمرشح ايضا ..وبالعزيمة والاصرار استطاع الرشيد ان يتجاوز الريان بهدفين ايضا من اقدام اللاعب انور ابو شرحة ..بعدها تم ايقاف لاعب من فريقنا بالكرت الاحمر وشطب آخرين بسبب الاحداث التي وقعت بعد مباراة دور الستة عشر ليضرب الرشيد موعدا مع برازيل جازان في دور الثمانية ..ورغم الايقاف والشطب لثلاثة لاعبين يعتبرون من افضل لاعبي البطولة الا ان الرشيد يسطر ملحمة كروية بأبنائه مفادها الانتماء والحب للكيان واستطاع اخراج البرازيل بركلات الترجيح ..
بعدها حانت موقعة الديربي التي ستجمع الرشيد بالسفير الفريق القوي والند العنيد والمتكامل امام الرشيد الذي مازال يعاني من الشطب ولكن كالعادة يثبت الرشيد ان مافعله في دور الثمانية ليس بصدفة فمن عجز عنه الجميع لايعجز عنه الرشيد بإذن الله ..واستطاع الرشيد ان يتغلب على السفير في ركلات الترجيح في مباراة شهدت مجهود ذهني وبدني كبيرين ليضرب الرشيد موعدنا مع النهائي ..في قصة معاناة ادهشت الجميع ..وبالفعل تقدم الرشيد للنهائي بكل اقتدار وشجاعة ليقابل اقوى الخصوم في البطولة ورغم شطب اللاعبين ايوب ومهند وبرغم الايقاف الاعب نايف عبيد وبرغم اصابة هداف البطولة انور ابو شرحة الا ان الرشيد تسلح بالانتماء وحب الكيان وهي اقوى مايملكه ابناء الرشيد من اسلحة ..وبالفعل تحقق الحلم الاجمل وكانت الفرحة عارمة ..كانت النهاية رشيدية ليس بهدف فقط بل بهدفين من اقدام هداف البطولة انور ابو شرحة ..فاز الرشيد في الملعب وفاز الرشيد في المدرج ايضا ..ملحمة كروية كبيرة ادهشت الجميع ..رسم فيها الرشيد بأبنائه  اجمل لوحة في تاريخ الفريق الملكي  ..نجوم من ذهب لملك لايرضى الا بالذهب .
top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار