الخميس 21 يونيو 2018 / الوقت : 07:57:57 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

من المسؤول!!

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
خضر الزهراني
تابعت بكل أسف شديد 
ما تناقلته وسائل الإعلام 
المختلفة ووسائل التواصل 
 المحليه والعربيه
من تمجيد- ظاهره الرحمه -وباطنه القهر وأي قهر! 
وراه ما وراه و استهزاء مقنن يدمع المقل ويفت كبد كل غيور وغيوره لهذا الوطن العزيز. 
تابعت سباق الجرئ للمرأة  تحت أعين المشاهد في وضح النهار 
وضحكات وحزن الكاميرا
وكأني أراه. 
لحظتها تذكرت وآه من الذكرى!! تذكرت الحبيب صلى الله عليه وسلم حين سابق عائشة رضوان الله عليها  فأشار للصحابة رضي الله عنهم  اطهر الخلق( أن أبعدو أعينكم عنا)
خجلت من نفسي وحق لي بسباق يراه العالم بالكاميرات  والجولات!! 
تابعت أيضا بكل أسف مخجل الازدحام الشديد- الذي حسبته في المرة الأولى ازدحام لتقبيل الحجر الأسود أو ازدحام طاهر حول البيت العتيق – ولكن ظنوني رجعت خجلى كسيرة حين علمت أنه ازدحام لشراء تذاكر حفل فني راقص بجوار البيت الحرام. 
أيها النبلاء من المسؤول عن كل هذا الخجل الكبير!؟ 
هل هو الأب او الزوج او الابن او الاخ أو المرأة نفسها فهي  محور الاهتمام وقمة الاحترام وهي من نفاخر العالم بتدينها وتألقها الزاهي في ميدان العلم والتربية وتمسكها بالحجاب والنقاء والطهر.
هل المسؤول الشركات الراعية التي لا يهمها الا المال والمادة والاستخفاف القاتل بكل قيم وشيم وأصالة بلاد الحرمين وعروبة أهلها الأماجد.
هل المسؤول ميت  فندعو الله أن يحييه  جاهل فندعو الله أ ن يزيده علما،  أو هو نائم في العسل فنوقظه بلغة الحياء والأمل فالجرح كبير. 
ياترى المسؤول هو نحن جميعا حيث تراخي المسؤوليه من الجميع وعدم الاهتمام الجميل النبيل لهذا الحدث المؤلم.
إنها صرخة ناصح من قلب محب للناس والإحساس والبلد العظيم والمكانة الزاهرة لهذا الوطن الأجمل.
صرخة محب يرجو للمرأة شقيقتي الروحيه السعادة والخير والحب والسلام وتحقيق أمانيها الجميله وسط أجواء رائعه تحفها الدعوات والملائكية والخصوصية والسمو الروحي والفكري الفاخر..
صرخة محب اضناه وأدمعه هذه المناظر المخجلة والتعليقات الساخرة  من الأعداء ببلاد الطهر و العظماء  بلاد  هي قبلة الدنيا ومهوئ أفئدة العالمين 
بلاد حباه الله كعبة وقيادة ورجال ونساء وشباب وفتيات وإخاء وعطاء. 
بلاد هي تحمل رسالة الحياه للعالم  وتمنح الدنيا الأداب النبيله والقيم الجميله والسلوكيات الجليله . 
بلاد تحمل ويحمل ولاة امرها العظماء كابر عن كابر شعار  وتاج ومنهج  “كنتم خير امة أخرجت للناس 
تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر”
اللهم أجعل هذا البلد أمنا مطمئنا راقيا رائعا. 
ووفق ولاة الأمر لكل خير وسعادة واتباع منهج الصلاح والفلاح. 
اللهم آمين.

التعليقات (2)


  1. كلام كبير ي أستاذ خضر ي ليت العقول النائمة تقرأه وتستيقض من سباتها…ربي يكتب لك الأجر في كل حرف كتبته…

  2. رااااائع يالؤلؤتنا، بارك فيك وفي قلمك

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار