الخميس 21 يونيو 2018 / الوقت : 08:00:05 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

طريق الليث مكة المكرمة والمسار الواحد!

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
محمد أحمد آل مخزوم

جهود وزارة النقل تذكر فتشكر، فقد ارتبطت مناطق المملكة بشبكة طرق حديثة سريعة ومزدوجة والقليل النادر من الطرق المفردة ذات المسار الواحد في القرى والأرياف لا يتم عبورها بالسيارات إلا نادراً.
إن وجود الطرق السريعة والمزدوجة له فوائد عديدة نذكر منها قلة الحوادث، وسهولة الحركة، وإمكانية التوقف، والمتابعة المستمرة من أمن الطرق، والرصد بكاميرات المراقبة “ساهر” بكل يسر وسهولة للحد من السرعة والتقيد بالأنظمة المرورية.
من المآخذ على وزارة النقل في الوقت الحاضر عدم اعتماد ازدواج طريق (الليث – مكة المكرمة)، فالطريق لا يزال على حالته منذ ما يربو على خمسين عاماً بمسار واحد فقط على الرغم من أهميته القصوى من حيث الربط بين المدينة المقدسة “مكة المكرمة” والمنطقة الجنوبية والجنوبية الغربية عن طريق الساحل.
الطريق يشكل معبراً هاماً جداً لزوار بيت الله الحرام من الحجاج كل عام والمعتمرين على مدار الساعة لمروره بميقات يلملم “السعدية”، كما يعتبر طريق حيوي لعبور الشاحنات والبضائع بين مكة المكرمة وجازان مروراً بالليث والقنفذة.
يقتضي الوضع توسعة هذا الطريق واعتماده أسوةً بغيره من الطرق الأخرى التي تربط بين (مكة المكرمة – جدة) أو(جدة – جازان)، وبقاء الطريق بهذا الواقع يشكل خطورة على المسافرين لكثرة الحوادث، وانعدام الخدمات، وعبور الإبل السائبة وخطرها على المسافرين، إضافة لتآكل الطبقة الاسفلتية في معظم أجزائه على امتداد الطريق الذي يبلغ طوله 180 كيلو متر تقريباً.
الأمل معقود على وزارة النقل إدراج ازدواجية هذا الطريق في القريب العاجل ضمن أهم المشاريع المعتمدة في الخطة السنوية، وفي هذا تيسير على المسافرين، وتسهيل الحركة للحجاج والمعتمرين والمسافرين.
مع اعتماد الطريق بالتوسعة يتوقع الكثيرين توفر الخدمات مثل” محطات الوقود والفنادق والاستراحات والمحلات التجارية”، كما يؤدي ازدواجية الطريق إلى منع زحف الرمال، والقدرة على ضبط أمن الطرق للمتهورين في القيادة ومتابعة الحركة المرورية على الطريق بشكل عام.

m

top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار