الأحد 25 فبراير 2018 / الوقت : 02:35:53 صباحًا

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

مكافاتك الجامعية بالألاف

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
حسن محمد البيتي

عندما ابتعثت للدراسة بجامعة طيبة … و أعلموني بأن المكافاة الجامعية للكليات الطبية و الهندسية و الادارية تعادل 990 رس شهرياً، و للكليات الاخرى تعادل 840 رس شهرياً، كنت موقناً أن الحياة لن تتوقف على هذا الرصيد، فهناك أفكار و طموحات تجعل مكافئتي بالألاف.
لنبدأ من أول تلك الافكار، و هو الايميل الجامعي، و الذي لا يكلف سوى ساعات لانطلاقه بدأ من طلبه بالموقع الالكتروني لخدمات الطلاب، هذا الايميل يوفر كلفة الاشتراك في التطبيقات الحاسوبية التي تحتاجها كليات عدة.
على سبيل المثال …. كانت تجربتي مع الايميل الجامعي في منصة إعلامية تكلف عادة من 80 دولار فأكثر “سنوياُ” للاستضافة و حجز النطاق، و هناك خدمات ملحقة بها، ما كنت لأحصل عليها بالمجان لولا ذلك الايميل الجامعي.
هذا الى جانب استخدامي برنامجا الانتحال العلمي (Ithenticate – TurnitIn ) و يكلف كل منهما سنويا 300 دولار فأكثر ، و لكن تقدمه جامعتنا بالمجان، فقط اشترك بايميلك الجامعي.
كذلك برامج المايكروسوفت بالمجان، و الاشتراك بالمكتبات العالمية مجاناً …… و غيرها من البرامج عالية الكلفة، تحصل عليها بنسخها الاصلية مجانا، أليس هذه مكلفة بالألاف لو لم تحصل على خدمة مجانية؟
أذن عزيزي الطالب …. تحمل رصيد إلكتروني بالألاف لمدة أربع سنوات إلى خمس سنوات إلى أن تنهي دراستك الجامعية.
لماذا نضيع النعمة من أيدينا؟
دعني اقدم لك شيء آخر بالمجان، تدربك في الاندية الطلابية وفق تخصصك و بالتعاقد مع الجهات الخارجية دون أن تدفع هللة واحدة، لأن التدريب على التخصصات غالبا يتم عبر جهات خاصة و هذا يتطلب اشتراكات مالية، لكن جامعتنا قدمته لنا بالمجان.
أيضاً عزيزي الطالب …. استفد من شخصيتك الجامعية بواسطة البطاقة الجامعية في الحصول على تخفيضات أينما ذهبت، فعلى سبيل المثال إذا أردت تخفيضات لدى مكتبة جرير فما عليك الا الاشتراك بالبطاقة الجامعية، و إذا أردت السفر براً عبر سابتكو، أو جواً عبر الخطوط السعودية، فعليك بالهوية الجامعية، و هناك خدمات أخرى ستحصل عليها إذا كنت من متابعي برنامج يدعى “وفير” و هو برنامج مزايا و خدمات للمؤسسات التعليمية من حيث التخفيضات و العروض المغرية في كافة المجالات الخدمية التي تهم منسوبي القطاع التعليمي، بما فيهم أنت عزيزي الطالب.
إذن أحقر موجود و أعز مفقود لدى بعض الطلاب يمكن جعله مصدر للتوفير و الادخار، إنه الايميل الجامعي و البطاقة الجامعية و التدريب بالأندية، فهي لم تعطى لك للذكرى، بل للاستثمار المعرفي و المالي، فأخرج حاسبتك الان، و أحصي التكاليف لو كنت تستخدم كل هذا معاً كم كنت ستوفر خلال أربع سنين أو أكثر.
لا تزال هناك أفكار تجول ببالي، لكن هذا ما أحببت أن أعرضه لكونه من أبسط الامور التي يجدها كل طالب دون اهتمام من البعض، فلا نتعذر بمحدودية المكافاة و نحن من بيدنا أن نجعلها بالألاف.

فلوس

إعلان
a
top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار