الخميس 19 أكتوبر 2017 / الوقت : 05:33:31 مساءً

الكلمات المفتاحية الأكثر استخداماً

إعلان
إعلان
إعلان
a

نصف مليون روسي يقعون ضحية “الإرهاب الهاتفي”

حجم الخط : ع ع ع
طباعة :
  • مشاركة الخبر:
الحدث : علي مغفوري

تتلاعب موجة الإرهاب الهاتفي التي تجتاح روسيا منذ 20 يوما، بأعصاب المواطنين والأجهزة الأمنية وأجهزة الإنقاذ والإسعاف، فحتى اليوم تم إجلاء أكثر من 540 ألف شخص في 100مدينة .

وبدأت هذه الموجة الإرهابية تجتاح البلاد منذ 11 سبتمبر/أيلول 2017، عن طريق اتصالات هاتفية غامضة من مجهولين، يقومون بالإبلاغ عن تفخيخ وزرع عبوات ناسفة وقنابل في أماكن عامة ومحطات مزدحمة، وأبنية سكنية تغص بقاطنيها.

إقرأ المزيد
إرهاب الاتصالات الهاتفية يتصاعد في روسيا
وعلى الرغم من أن هذه البلاغات جاءت كاذبة لحسن الحظ ، ولم تنفجر لا قنبلة ولا عبوة خلال هذه الفترة، إلا أن التكاليف النفسية والعصبية وحتى المالية، لهذه البلاغات الهاتفية الكاذبة، كانت مرهقة وباهظة الثمن، إذ تم الليلة الماضية وحدها وصول تهديدات مجهولة الهوية عن تفخيخ 109 مبان في ست مدن من البلاد، فتم على أثر ذلك إجلاء حوالي 60 ألف شخص من منازلهم .

وخلال الموجة الراهنة من الإرهاب الهاتفي، تم إجلاء أكثر من نصف مليون شخص من أكثر من 1200 مبنى ومركز تجاري وسكني ومحطة قطارات وأسواق عامة.

كشف مصدر في أجهزة الطوارئ الروسية، عن إجلاء نحو 100 ألف مواطن يوم الثلاثاء 19 سبتمبر، إثر تلقي اتصالات هاتفية، أبلغ فيها مجهولون بخطر وقوع تفجيرات في مختلف المدن الروسية .

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن مصدر أمني قوله، إن عمليات الإجلاء شملت مئات المواقع في موسكو وروستوف على الدون وأستراخان وفولغوغراد ويكاتيرينبورغ وغيرها من المدن.

إقرأ المزيد
إجلاء 100 ألف شخص في مختلف مدن روسيا بسبب “الإرهاب الهاتفي”
يذكر أن قوات الأمن في موسكو قامت الثلاثاء، بإجلاء المواطنين في 8 مناطق مختلفة بالعاصمة الروسية، بما فيها المتجر المركزي للأطفال ومركز “غاغارينسكي” التجاري ومحطة مترو “كيتاي غورود”.

وتلقت أجهزة الأمن الروسية في الفترة الأخيرة العديد من البلاغات الكاذبة من “الإرهابيين الهاتفيين” الذين هددوا بتفجير محطات سكك حديدية ومراكز تجارية وجامعات ومدارس وفنادق ومقرات إدارية.

ويوم السبت في 16 سبتمبر/ أيلول، قالت قوات أجهزة الأمن الروسية، إن خدمات الطوارئ تلقت في ذلك اليوم، 57 بلاغا كاذبا في 11 منطقة في روسيا، مشيرة إلى أن 21 ألفا تم إجلاؤهم أثناء التحقق من صحة البلاغات .

ونقلت وكالة “تاس” عن مصدر في الأجهزة الأمنية قوله: “تلقينا يوم 16 سبتمبر، 57 مكالمة بوقوع تهديد في 11 منطقة في روسيا، بما في ذلك موسكو.. (هذه الاتصالات) تعلقت بمراكز تسوق ومرافق هامة اجتماعيا ومحطات سكك الحديد “.

وأضاف المصدر: “تم التحقق من جميع هذه المواقع.. لم تتأكد هذه البلاغات.. (نتيجة لذلك) لم تعطل حركة المواصلات “.

كما تم إخلاء إحدى محطات القطارات في موسكو بسبب ورود بلاغ هاتفي عن تفخيخ مبناها حيث تم إجلاء أكثر من 20 ألف شخص في موسكو بسبب تهديد بانفجارات.
تجدر الإشارة إلى أن موجة البلاغات الكاذبة بشأن تفخيخ المباني، وعلى وجه الخصوص المدارس ومحطات سكك الحديد والمطارات ومراكز التسوق، بدأت منذ الـ11 سبتمبر الجاري. وكانت ذروة هذه البلاغات في الـ13 سبتمبر، فقد وردت اتصالات بشأن وجود خطر انفجار في 100 موقع، فقط في العاصمة الروسية موسكو .

ووفقا لمصادر تاس، فإن الأجهزة الأمنية أكدت أن هذه البلاغات مخطط لها من قبل مجموعة من الأشخاص. وظهرت في وسائل الإعلام فرضيات مختلفة، بدءا مما يسمى بالأثر الأوكراني (على غرار عام 2014، عندما تم الحصول على بلاغات كاذبة بشأن وجود متفجرات داخل مراكز التسوق، من أرقام هواتف أوكرانية) وحتى فرضية ربط هذه المكالمات بأنصار تنظيم “داعش “.

وأكدت المصادر لـ”تاس” أن العمل جار حاليا على تحديد هوية إرهابيي الاتصالات من خلال التحقيقات وعمليات البحث والتحري

إعلان
a
top up
اشترك معنا في قائمتنا البريدية وكن على إطلاع بكل ما هو جديد في عالم الاخبار